لماذا لون السماء أزرق ولا يتغير إلا عند غروب الشمس

كلما أنظر إلى السماء أتعجب من منظرها الرائع ، وأقول تبارك خلق الرحمن ، فقد خلق فسوى وأبدع ، وأنا أهوى الرسم كثيرا وخاصة رسم اللوحات الطبيعية ، وعندما قررت رسم لوحة للسماء عند حدوث الكسوف رايت جمال خلاب لم أعهده من قبل ، وما أجمل غروب الشمس في أحضان البحار والمحيطات ، وأخبرني صديق لي هو عالم فضاء أن السماء عديمة اللون مثل الماء تماما ، ولا تتمتع بأي لون وإنما تكتسب الألوان من الأشعة التي تسقط عليها من الشمس .

وعندما فكرت بالموضوع طرح في ذهني سؤال أخر ، وهو كيف تكون السماء زرقاء في أغلب الأوقات ، وحتى عند وجود الشمس تصبح السماء زرقاء اللون إلا في وقت الغروب والشفق ، ويتحول لونها في المساء بعد غروب الشمس إلى أزرق مائل للسواد ، فهل هناك من يجيب على أسئلتي ليريحني من التفكير .

أرسل لأصدقاءك