أريد أن أفرح أطفالي بالعيد كيف ذلك

باقي أشهر قليلة على شهر رمضان وبعدها يأتي عيد الفطر المبارك ،و الأعياد هي أيام فرح تعود بالخير على كافة أفراد المجتمع حيث يكون فيها العديد من العادات الحسنة مثل التراحم والتزوار بين الأهل والجيران ويتبادل فيه الناس الهدايا والتهنئة بالعيد. والعيد يكون له أثر كبير علي الكبار والصغار بالأخص لأن العيد يلبي الكثير من الأمور التي تسر الأطفال وتفرحهم.

وكل ما أريد فعله هو أن أجعل أطفالي يشعرون ببهجة العيد وقد فكرت في شراء الملابس الجديدة لهم وسأقوم بإنتقاء أجمل الملابس وأزهي الألوان ،وسأقوم أنا ووالداهم بإصطحابهم لفضاء صلاة العيد ،وسنجعلهم يذهبون إلي الملاهي والحدائق العامة للاستمتاع بالألعاب والأراجيح ويشترون الألعاب الجديدة ويأكلون الحلويات والسكاكر الجميلة وجعلهم يشاركوني في تحضير كعك العيد. ولكني مع ذلك أشعر إن هناك المزيد الذي يمكنني ان أقدمه لأطفالي في العيد لذلك هل يمكنكم مساعدتي في كيفية جعل أطفالي يفرحون بالعيد...

أرسل لأصدقاءك

مفهوم تنظيم الأسرة هلا أوضحتم لي ما هو

يعتبر تنظيم الأسرة  هو الطريق الآمن الذي يتخذه الزوجين في تقنين عملية الإنجاب وذلك يكون تبعا للوضع المادي للأسرة وكذلك الوضع الاجتماعي أو الوضع الصحي للأسرة. وكما تعلمون فائدة تنظيم النسل التي تعود على اقتصاد الدولة حيث لا تكون هناك ضغوطات اقتصادية ترهق ميزانية الدولة وكذلك توفير الموارد الصحية والتعليمية والخدمية للمواليد المتزايدة من كل عام .

لذلك فكرت في تنظيم ندوة ويكون جمهورها هو الأسر الموجودة في المناطق النائية والتي ليس لديها وعي بمفهوم تنظيم الأسرة ، والذي يقصد بها الوسائل التي تساعد علي المباعدة بين فترات الحمل لفترة زمنية معينة دون تعرض الأم لأي مشاكل أو أضرار جانبية . ويرجع أهمية تنظيم الأسرة إلى إنها تقلل من احتمالية وفيات الأمهات والأجنة والحفاظ على صحة الأم من أثر الولادات المتكررة ،وهناك وسائل قصيرة المدى كحبوب منع الحمل ،ووسائل طويلة المدي كاللولب وغيرها من الوسائل . لذلك أريد من خلال تجاربكم وخبراتكم الشخصية أن توضحوا لي مفهوم تنظيم الأسرة وما أهميته وما هي الوسائل المناسبة لذلك ..

أرسل لأصدقاءك

أفكار لهدية عيد ميلاد الزوج هلا نصحتموني ماذا أقدم له

تزوجت أنا وزوجي منذ عام بعد فترة خطوبة مدتها عامين ،وموعد عيد ميلاد زوجي اقترب كثيرا ولكنني لا أعلم ماذا يمكنني أن أقدم له وخاصة وهذا أول عيد ميلاد له ونحن متزوجون. أشعر أن هذه الأفكار قد نفذت مني ولا أستطيع أن أقدم له شيئا جديدا ،فهناك مثلا الأفكار التقليدية مثل ساعة اليد أو زجاجة عطر أو مجموعة من ربطات العنق وأي من هذه الاستعمالات الشخصية ولكن هذه الأشياء موجودة عنده بالفعل كما إنها تقليدية.

وكذلك فكرت في إن أحجز تذكرة له لحضور مباراة كرة القدم لفريقه المفضل ولكن بهذه الهدية أشعر أنه لا يمكنني مشاركته في مثل هذه المباريات ، ولكن فكرت في عمل احتفال كبير بعيد ميلاده وأقوم بدعوة عائلته و أصدقائه المقربين وكذلك الاتفاق مع مؤلف أغاني لتأليف أغنية خاصة باسمه وتسجيلها وجعله يستيقظ علي نغماتها في الصباح الباكر...

أرسل لأصدقاءك

مقومات الزواج السعيد هلا أوضحتم لي ما هي

كما تعلمون أن غاية أي إنسان في الدنيا هو الحصول علي حياة زوجية سعيدة ،ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدرجه. ودائما ما تحدث المشكلات الزوجية التي تعكر صفو الأسرة. وكثيرا ما نتعرض أنا وزوجتي لمثل هذه المشكلات التي تنغص علينا حياتنا اليومية. وأحيانا نستطيع التعامل مع هذه المشكلات وأحيانا آخرى نفقد السيطرة عليها وقد يصل بنا الأمر إلى الطلاق.

رغم أنني وزوجتي نحاول أن ننجح زواجنا بكل الطرق الممكنة وهناك بعض القواعد التي وضعناها لأنفسنا قبل الزواج ؛ مثلا عدم إذاعة أسرار المنزل إلى خارج المنزل لأن هذا الفعل قد يؤدي إلى تدخل الأهل في حياتنا بما قد يؤدي إلي انهيار العلاقة الزوجية ،و كذلك القدرة علي استيعاب بعضنا البعض وأن نكون بيت أسرار للآخر وملاذ آمن لبعضنا ،التحدث بصوت  منخفض لأن الصراخ يزيد من حدة المشاكل ولا يحلها. ومع ذلك يكون هناك الكثير من المشكلات التي نقع فيها ولا نستطيع تخطيها ،فهلا أوضحتم لي ما هي مقومات الزواج السعيد...

أرسل لأصدقاءك

أهمية وجود الجد والجدة في الأسرة هلا أوضحتم لي ما هي

يعتبر الأجداد من مصادر السعادة سواء لأبنائهم أو لأحفادهم وذلك من خلال التواجد معهم والاستماع إلى أخبارهم وأقاصيصهم ونصائحهم .ويعتبر أيضا وجود الأجداد عبارة عن حصيلة لخبرات حياتية مهمة جدا ودائما يكونون عونا لمن يحتاج إليهم. أنا أم لثلاثة أطفال ولكنني أجد مشكلة دائمة في جعلهم على إتصال مع أجدادهم ,فأنا أريدهم أن يتعايشوا عهم ويحبونهم ولا أعرف كيف يمكنني فعل ذلك

وحاولت أن أنصحهم من الناحية الدينية حيث إن احترام الكبير وتوقيره والعمل على طاعته وراخته من الأمور التي يكون لها ثواب عظيم في الدين الأسلامي، وأيضا لأن الاتصال بالأجداد يحافظ على إرث العائلة ويجب على الأحفاد أن يحافظوا علي هذا الأرث وأن يعمقوا من الروابط والأواصر الأسرية .ولكنني أواجه هذه المشكلة مع أولاد فهم لا يريدون التواصل مع جدودهم مما يسبب هذا حرجا لي ،فهلا أوضحتم لي ما أهمية وجود الجد والجدة في الأسرة حتي أجعل أولادي يحبونهم

أرسل لأصدقاءك

أساليب التعامل مع الزوج كثيرة هلا أوضحتم لي ما هي

أنا ريناد من الكويت وعمري ثلاثة عشرون عاما ،ومتزوجة منذ فترة قصيرة ووجدت في هذه الفترة أن طباع الرجل تختلف كثيرا عن طباع المرأة فالمرأة دائما تفكر بقلبها وعاطفتها على عكس الرجل الذي يفكر دائما بالعقل والمنطق. ونتيجة لهذا وقعت العديد من المشاكل بيني وبين زوجي نتيجة لإختلاف طباعنا وأنا أريد أن أعيش حياة زوجية سعيدة ومستقرة بعيدا عن ضغوطات الحياة الأخرى.

ونصحتني والدتي بأنه علي أن اتعلم الأساليب الصحيحة في التعامل مع زوجي ،ومن ضمن هذه الأساليب أن أجعله يشاركني في كافة أموري وأن أطلب رأيه دائما ولكن دون إغراقه في المشكلات الكثيرة  ،وأنه يجب علي إحترام زوجي وطاعته لكي يحترمني وأن أكون صديقة له وأشاركه جميع مشاكله دون أنزعاج ،و نصحتني
ايضا أنه يجب علي مسامحة زوجي علي الأخطاء الصغيرة وكذلك معاتبته بطريقة لبقة وفي أوقات صفاء وهدوء.

ولكنني أريد نصائحكم من خلال تجاربكم وخبراتكم الشخصية ما هي أساليب التعامل مه الرجل

أرسل لأصدقاءك

أريد أن أصبح زوجا رومانسيا هلا نصحتموني كيف أكون كذلك

 

كما تعرفون أن الرومانسية هي أمر ضروري لضمان نجاح العلاقة الزوجية لأنها من دونها تصبح الحياة خالية من المشاعر وتكن مملة وروتينية. وكما نعلم جميعا أنه يجب على الزوجة أن تشعر بحب زوجها لها وتحب أن تشعر دوما أنها غالية ومميزة عند زوجها .وهذا هو ما أريد أن أجعل زوجتي تشعر به وعرفت أن أفضل طريق لهذا أن أكون رومانسيامع زوجتي على الدوام.

فكرت في عدة طرق لأكون رومانسيا معها منها أن أقدم لها الكثير من الورود ولكن لا أشعر أن هذه الطريقة تجدي نفعا يجوز أن يكون هذا بسبب الطريقة المعتادة في تقديمي للورود ،وكثيرا أيضا ما ادعوها للعشاء خارج المنزل في مكان رومالنسي ،ودائما أرسل لها الرسائل النصية عندما أكون في العمل حتي تظن دائما أنني أفكر فيها ولا أنساها.ورغم هذا أشعر أنني مقصر تجاه زوجتي فهلا نصحتموني كيف أصبح زوجا رومانسيا

أرسل لأصدقاءك

أسباب الغيرة عند النساء هلا أوضحتم لي ما أسبابها

الغيرة هي فطرة الله التي فطرنا عليها فهي غريزة من الغرائز البشرية ،ويجب أن تكزن متزنة لأن قليلها يسبب خلل وكثيرها يتحول إلى شك ،فخير الأمور الوسط. ولكن غيرة زوجتي علي ليست غيرة معتدلة ولكنها غيرة مدمرة وقد تحول في أحيان كثيرة إلى شك وأنا لا أعلم كيف يمكنني التعامل معها حيث أصبحنا في نعيش حياة تعيسة مليئة بالمشاكل.

ولقد قمت بالبحث في بعض المواقع الإلكترونية ووجدت أن هناك نوعين من الغيرة لدى النساء ؛وهما غيرة داخلية وتكون من أسبابها قلة الثقة في النفس وهذا بالطبع تحول إلى قلة الثقة في أنا ودائما ما تشك أنني أخونها ،ودائما ما تشعر زجتي أن هناك من ينافسها للحصول علي .أما عن الأسباب الخارجية للغيرة كثرة تغيبي خارج المنزل ولكن هذا يرجع إلي ظروف عملي الذي قد يحتاج إلي قضاء أوقات كثيرة داخل مقر العمل ،وكذلك وجود زميلات لي داخل العمل رغم أن حدود التعامل معهم تكون داخل العمل. لذلك هلا وضحتم لي ما هي أسباب الغيرة عند المرأة حتى يمكنني تجنبها..

 

 

 

 

 

أرسل لأصدقاءك

طريقة الزواج في الأسلام ،هلا أوضحتم لي ما هي

الزواج هو عقد يتم بين الرجل والمرأة ويكون ذلك برضاها ،ويجب أن يتم منح الزوجة كامل حقوقها من المهر .أنا أحمد من جمهورية مصر العربية ،وأصبح عمري ستة وعشرون عاما ولازالت أبحث عن زوجة صالحة ومناسبة. كما أنني لا أعرف ما هي طريقة الزواج في الإسلام  ،أعرف أن الزوجة هي أساس الأسرة لذلك يجب أن يتم إختيارها بعناية وتدقيق .فأحسن الزوجات هي الزوجة التي تكون ذات دين وأخلاق طيبة ولقد حثنا النبي - صلي الله عليه وسلم - إن النكاح من الزوجة ذات الدين والخلق أفضل من أي مرأة أخرى.

و كما تعلمون جميعا إن الزواج هو الطريقة الشرعية التي يمكن للإنسان من خلالها إشباع حاجته الجنسية ،وكذلك إعمار الكون هذه هي مهمة الإنسان ،التعارف بين الناس. لذلك أريدكم أن توضحوا لي ما هي طريقة الزواج في الإسلام

أرسل لأصدقاءك

نصائح عن الأم ،أفيدوني ما هي

بالطبع الأم هي أقرب الناس للأبناء وأكثرهم حنانا وعطفا وتسامحا وهي الملاذ الآمن إن ضاق الزمن أو إتسع ،وحثت جميع الشرائع والديانات السماوية على تعظيم الأم وأولتها مكانة هائلة لأنها هي أحق الناس بالرعاية والاهتمام لما تعانيه مع أبنائها ،والله جعل رضاه مقرونا برضى الأم والأب وجعل الجنة تحت أقدام الأمهات.

وأنا أعلم أن هناك نصائح وطرق كثيرة لأكون بارة بوالدتي لأنال رضاها في الدنيا والآخرة ،كالتأد في حضرتها وعدم إعلاء الصوت في وجهها ، تلبية جميع احتياجاتها وتنفيذ طلباتها ،وكذلك أن أكون لينة وطيبة الكلام وسهلة التعامل ودائما ما أطلب الدعاء  منها وكذلك أجلب لها الهدايا الجميلة في عيد ميلادها وعيد الأم وأساعدها في الأعمال المنزلية أو أعفي عنها وأجعلها لا تفعل شيئا لترتاح. ولكن دائما أشعر أنني مقصرة في حقها ،أفيدوني و قدموا لي نصائح عن الأم

أرسل لأصدقاءك