ما هو القرين الذي يلازم الإنسان في كل مكان يذهب إليه

سمعت حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يقول فيه أن لكل إنسان قرين من الملائكة وقرين من الشياطين ، ويعمل كل قرين فيهم على جذب الإنسان إلى جانبه ، فالملاك يعينه على فعل الخير والشيطان يحسه على فعل الشر ، وقد يساعد الله عباده الصالحين في التغلب على القرينه من الشياطين ، وإذا كان الإنسان نفسه ضعيفة فإن القرين من الشياطين والجن يستطيع أن يقوم بأذية الإنسان لكن كل ذلك بأمر الله وحده وتعالى ، فهو أعطى سلطة لكل من البشر والجن والملائكة وكل يقوم بعمله ، لكن ميز الإنسان بالقدرة على الإختيار لذلك هو من يحاسب على أفعاله ، فلم يجبره أحد على القيام بالمعاصي وإرتكاب الأخطاء وعدم طاعة الله سبحانه وتعالى .

ولا أريدكم أن تسيئوا الظن بي وأني أقوم بأمور السحر والشعوذة وغيرها من هذه الأمور المحرمة ، لكني أرغب في معرفة معلومات أكثر عن القرين حتى استطيع أن أتغلب عليه وأتقرب من الله سبحانه وتعالى ، فهل تخبروني من يكون القرين .

أرسل لأصدقاءك